vezir tekkesi

تكية الوزير

 

وَزِير تَكَّسِي (تكية الوزير)

إنّ «وَزِير تَكَّسِي-(تكية الوزير)» التي يزيد عمرها على مئتي سنة؛ من الأماكن الدينية القديمة بمنطقة أيوب في إصطنبول. وقد بناها الصدر الأعظم الحاج عزت محمد باشا الزعفرانبولي (المتوفى سنة 1812م) عامَ 1795م أثناء صدارته.

وأمّا أوَّل شيخ أدّى وظيفة الإرشاد في التكية؛ فكان الشيخ عمر رضائي الدارندوي النقشبندي (المتوفى سنة 1824م) الذي بشّر واليَ مصر عزت محمد باشا بأنه سوف يصبح الصدرَ الأعظمَ بناء على رؤيا رآها. ولما تحققت هذه البشرى وَعَدَ عزت محمد باشا الشيخَ عمر رضائي أفندي حين ارتحاله عن مصر بأنه سوف ينشئ له تكية أو مسجداً في أيّ مكان يريده وقت وصوله إلى إصطنبول. ولمّا قدم الشيخ عمر رضائي أفندي إلى إصطنبول سنة 1794 اشتروا له تكية قديمة في أيوب بـ800 قرش، وكلّف ببناء التكية الجديدة معمار آغا، ثم عيّن مكانه المهندس عبد الحليم أفندي. وأما افتتاحها فقد تم سنة 1795م. وقد وضع عزت باشا منبر المسجد موضعه بنفسه، وولّى ابنَه الأكبر لإدارة شؤون التكية.

وقد توفي الشيخ عمر رضائي أفندي سنة 1819م، ثم ولي مشيخة الطريقة بعده نجله الشيخ سيد عبد القادر أفندي، وتوفي الشيخ عبد القادر سنة 1865م، فآلت مشيخة الطريقة إلى الشيخ عبد الله أفندي، وهو توفي سنة 1925م، ودفن في منطقة البهارية بـ«أيوب». ثم انسد ذلك الباب؛ حيث إن الشيخ عبد الله أفندي كان آخر ممثل للطريقة في تكية الوزير.
وقد ورد في «حديقة الجوامع» أن مهندس «وَزِير تَكَّسِي» قد أسسها مبنى يشتمل على المسجد والتكية. وكذا التقريرات التي يوجد فيها الأمر بمنح اللحوم لأهل التكية يومياً تدل على أن فيها قسماً مخصصاً للمطبخ لإعداد الطعام للدراويش الذين يسكنون فيها.

وبعد إغلاق التكايا سنة 1965م قد خربت التكية دون قسم المدخل الذي أجّرته إدارة الأوقاف للمستأجرين.

وقد اندرس ضريح الشيخ عمر أفندي حوالي 1940م، وانهار القسم المخصص للمسجد في فصل الشتاء من سنة 1980، وعندما أُخرج المستأجرون سنة 1995 من القسم المسكون فيه قد أصبح المبنى بمرور سنوات عدة خرباً بالكامل.

وقد قامت إدارة بلدية إصطنبول بترميم «وَزِير تَكَّسِي»، وافتتحت من جديد بعد أن تم ترميمها على وجه الكمال.

Adres: Düğmeciler Mahallesi\ Eyüp Bulvarı No:113 – Vezir Tekkesi – Eyüp/ İstanbul Tel:+(90) 212 613 1805